News

Media Release
30
مارس

ملكة الفادو تحيي حفل “ماريزا في أبوظبي” بقصر الإمارات

قدمت عرضها الأول في دولة الإمارات ضمن مهرجان أبوظبي 2017

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 30 مارس2017: أحيت مساء أمس بقصر الإمارات، المغنية البرتغالية الشهيرة “ماريزا” حفلها الأول في دولة الإمارات، ضمن البرنامج الرئيسي لمهرجان أبوظبي 2017، واصطحبت ملكة الفادو جمهور مهرجان أبوظبي في رحلة زخرت بالعواطف الجياشة، وامتزج خلالها تميز وجمال وحيوية الفادو مع المؤثرات العالمية لتثمر سحراً غنائياً لا يخبو. وقدمت ماريزا مجموعة من أغاني أحدث ألبوماتها الصادر بعنوان “موندو”، الذي حقق نجاحاً كبيراً، وتم ترشيحه لجوائز الغرامي، كما أطربت الجمهور بإبداعات متنوعة بين تقليدية وحديث لموسيقى الفادو من ألبوماتها الثمانية، ومن بينها أغنياتها المفضلة، “ميلهور دي مي” (أفضل مني(، و”دونا روزا” (الآنسة روزا(، وأديوش (الوداع).

 

وتعتبر المغنية ماريزا، الشهيرة عالمياً بلقب “ملكة الفادو” والتي ترشّحت لنيل جائزة “غرامي” الموسيقية، واحدةً من أشهر فناني هذا النمط الموسيقي. وقد نالت استحساناً واسعاً كواحدة من ألمع النجوم في مشهد الموسيقى العالمية. ويجمع نمط “الفادو” الموسيقي بين الموسيقى والشعر لتجسيد توليفة متعددة الثقافات من نمط “الأفرو-برازيلي” للرقص الغنائي مع نماذج الأغنية الريفية التقليدية والحضرية العالمية.

 

ولم يحقق أي فنان برتغالي مثل هذه الشهرة العالمية الواسعة التي تحظى بها ماريزا اليوم، حيث أحرزت نجاحات متتالية على أشهر مسارح العالم، ولاقت أعمالها الفنية إشادة واسعة من النقاد، وحصلت على العديد من الجوائز العالمية المرموقة. وتتعاون ماريزا مع العديد من نجوم الموسيقى العالميين، وقدمت عروضاً موسيقية متميزة في أهم مسارح العالم، ومن بينها دار “أوبرا فرانكفورت”، ومسرح “الأولمبيا” في باريس، وقاعة “رويال فيستيفال” في لندن، ومسرح ” كاريه الملكي” في أمستردام وغيرها.

 

كما تم تعيين ماريزا سفيرة للنوايا الحسنة لدى منظمة اليونيسيف، وسفيرة موسيقى “الفادو” الذي أدرجته منظمة اليونيسكو على قائمة التراث الإنساني غير المادي. وتشتمل قائمة الجوائز والأوسمة التي أحرزتها “ماريزا”، جائزة أفضل فنان في مجال الموسيقى العالمية  من إذاعة “بي بي سي راديو3 في عام 2003، وجائزة “أفضل فنان في المعرض الدولي للموسيقى” لعام 2014 وجائزة “أفضل ألبوم” من مجلة سونغلاينز للموسيقى البريطانية المتخصصة في الموسيقى العالمية لعام 2015، كما تم منحها “وسام الأمير هنري الملاح” من قبل الرئيس البرتغالي جورجي سامبايو، و”وسام الفنون والآداب برتبة فارس” من الحكومة الفرنسية.

 

وتتوفر تذاكر حفلات مهرجان أبوظبي 2017 ضمن عرض الحجز المبكر على موقع https://www.800tickets.com/abudhabifestival.

 

لمزيد من المعلومات عن مهرجان أبوظبي وحجز التذاكر ومواعيد العروض وأماكنها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.abudhabifestival.ae .

كما يمكن متابعة مهرجان أبوظبي على صفحات المهرجان على مواقع  Facebook، Twitter  ، Instagram

 

انتهى

يحصل الطلبة على تخفيض بقيمة 50% (شرط توفر بطاقة الطالب)

 

العرض: قصر الإمارات سعر التذكرة
مجموعة طريق الحرير مع يو-يو ما الماسية 350 درهماً / اللؤلؤ  250 درهماً / الشرفة 125 درهماً

 

نبذة عن مهرجان أبوظبي

تأسس المهرجان عام 2004 تحت رعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الإعلام والثقافة في تلك الفترة، وزير الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة حاليا، وحظي برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الفترة ما بين العامين 2007 و2011، ومن العام 2012 وحتى العام 2015، أُقيم المهرجان تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة. بينما حظي المهرجان في العام 2016  برعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ويقام مهرجان أبوظبي 2017 تحت رعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة.

 

لمزيد من الاطلاع يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.abudhabifestival.ae

 

راعي مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان

وزير الثقافة وتنمية المعرفة

تأسست “مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون” في عام 1996، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم المؤسسات الثقافية غير الربحية في منطقة الخليج العربي. وتعنى المجموعة بدعم مسيرة المعرفة والتنمية والثقافة والإبداع، وقد نجحت على مدى السنوات العشرين الماضية بتطوير ممارسات وأعمال فنية جديدة، ورعاية عروض يتم إطلاقها للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ودعم مسيرة العديد من الشباب الموهوبين على امتداد أنحاء الوطن العربي.

ويشترك في فعاليات المجموعة اليوم أكثر من 40 ألفاً من أفراد المجتمع الإماراتي سنوياً عبر العديد من البرامج الفنية والثقافية والتوعوية ومن خلال مهرجان أبوظبي، الذي يقام تحت رعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة. ويُعتبر هذا المهرجان الحدث السنوي الثقافي الأبرز في المنطقة، وهو يسعى إلى مد جسور الحوار بين مختلف ثقافات العالم وتحفيز الإبداع، عبر أعمال التكليف الحصرية وتسليط الضوء على الابتكار والإبداع في العالم العربي. تُمنح جائزة مهرجان أبوظبي سنوياً للشخصيات الأكثر إسهاماً في إغناء الثقافة والفنون حول العالم، فُمنحت الجائزة لأسماء كبيرة كأسطورة الأوبرا بلاسيدو دومينغو والأديب المبدع أمين معلوف.

وتتسم برامج “مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون” بالتنوع والابتكار من تعليم الفنون وتحفيز الوعي الثقافي وتنمية المعرفة إلى ترسيخ قيم الحوار الإنساني والتبادل الحضاري، كما تحرص المجموعة على رعاية الإبداع والارتقاء بأهمية الفنون في حياة المجتمعات والأفراد عبر مبادرات عديدة تشمل فنون الأداء، الفنون التشكيلية، الإبداع الأدبي، المسرح، تعليم الفنون، الإعلام، الجوائز التقديرية، وتحفيز الإبداع وصقل المواهب. وتُعنى المجموعة عناية خاصة بأثر الفنون في العلاج.

تلعب المجموعة دوراً محورياً في تنمية الفنون عالمياً عبر أعمال التكليف المشترك مع المؤسسات الثقافية العالمية مثل “قاعة يوهان سيباستيان باخ لموسيقى الحُجرة” من تصميم المعمارية الراحلة زها حديد (بالتعاون مع “مهرجان مانشستر الدولي” و”مهرجان هولندا”)، ومدينة الأضواء: عرض “الإوزة الأم” مع العمل التركيبي لموريس رافل (بالتعاون مع أوركسترا لوس أنجلوس الفلهارمونية)؛ وتقديم العروض العالمية الأولى لكل من هيربي هانكوك، ووينتن مارساليس، وفاليري غيرغييف، وأوركسترا لندن السيمفونية، ومسرح البولشوي؛ بالإضافة إلى تحفيز الابتكار والإبداع من خلال مبادرات مثل “جائزة كريستو وجان-كلود”، وتعزيز المشهد الثقافي عبر رعاية أعمال حديثة في مجالات الموسيقى والتأليف كالموسيقي نصير شمة والمؤلف الإماراتي محمد فيروز.

لمزيد من الاطلاع يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.admaf.org/ar

 

 

 

Share