News

Media Release
30
مارس

إبداعات فنية وموسيقية عربية تحت الأضواء العالمية بتكليف من مهرجان أبوظبي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 29 مارس2017: أعلن مهرجان أبوظبي عن إطلاق مجموعة من المبادرات الجديدة التي تسلط الأضواء العالمية على الإبداع العربي في مجالات الفنون والموسيقى على مدار عام 2017. وكما يشكل مهرجان أبوظبي منصة حيوية توجه الأنظار نحو العاصمة الإماراتية، وتعزز مكانتها كعاصمة ثقافية عالمية، فإن المهرجان يقدم للجمهور العالمي فرصة الإطلاع على ما يزخر به الوطن العربي من مواهب إبداعية، عبر عروض فنية جديدة تم تنفيذها في إطار الشراكات الاستراتيجية مع المؤسسات الثقافية الدولية، تعزيزاً للدبلوماسية الثقافية والحوار والتبادل الثقافي، وتجوب تلك العروض الجديدة العديد من المدن والعواصم العربية والعالمية في كل من أوروبا وأفريقيا، وذلك استكمالاً للنجاحات التي حققها المهرجان على المستوى الدولي في عام 2016، وتقام عروض هذا العام في كل من المملكة المغربية وبلجيكا وفرنسا وألمانيا.

 

قدمت أوركسترا المغتربين السوريين الفلهارموني يوم 17 مارس 2017 عرضاً بقيادة المايسترو مايكل بودر برفقة عازف الكلارينيت المبدع كنان العظمة في مدينة هامبورغ الألمانية، تبعته بعرض ثان في العاصمة البلجيكية بروكسل يوم 21 مارس برفقة الأوركسترا السفمونية الوطنية البلجيكية في حفل ضم مغنية السوبرانو السورية الشهيرة لبانة القنطار. ويعد مهرجان أبوظبي أول جهة عربية تدعم هذه الأوركسترا المميزة من المغتربين واللاجئين والطلبة السوريين المقيمين في مختلف أنحاء أوروبا.

 

قالت سعادة هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي “إنّ مهرجان أبوظبي يخلق بالفنون والموسيقى فرص التلاقي والحوار بين الأفراد والثقافات من مختلف الجنسيات، وهذا العام نحتفي بالإبداع العربي ونقدّم روائعه إلى العالم عبر 60 فناناً وعازفاً عربياً في أوروبا، بدءاً من الموسيقية البريطانية اللبنانية بشرى الترك ضمن فعاليات مهرجان شباك للثقافة العربية المعاصرة في لندن، بالشراكة مع دار الأوبرا الملكية، والموسم الافتتاحي لقاعة “بيير بوليز سال” في أكاديمية بارنبويم – سعيد بمشاركة عازف الكلارينيت السوري كنان العظمة، وعروض “كليلة ودمنة في الجولة العالمية” بالتعاون مع مهرجان إيكزون بروفونس، وأمسيات أوركسترا المغتربين السوريين الفلهارموني في بلجيكا وألمانيا. واحتفاءً بمشهد التشكيل الإماراتي المعاصر، يقدّم المهرجان المعرض الاستثنائي الذي يجمع 50 فناناً تشكيلياً إماراتياً “إمارات الرؤى” ضمن أسبوع فن برلين”.

وختمت بالقول: “إننا في مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومن خلال مهرجان أبوظبي، نسعى إلى إيصال رسالة السلام والتسامح والإخاء الإنساني من الإمارات إلى العالم، عبر الأعمال الفنية المشتركة والشراكات الاستراتيجية مع كبريات المؤسسات الثقافية والمهرجانات حول العالم”.

 

وفي سياق متصل، تقام عروض أوبرا “كليلة ودمنة: الجولة العالمية” باللغتين العربية والإنكليزية خلال شهر مايو من العام الجاري في عدد من مدن فرنسا والوطن العربي، بدعم من مهرجان أبوظبي وبتكليفٍ من مهرجان “إيكزون بروفونس” وأكاديمية المهرجان نفسه، وبإنتاج مشترك مع “أوبرا دي ليل” وأوبرا “دي ديجون”. ويقود الحفل الأوبرالي منعم عدوان، وهو من تأليف فادي جومار وكاثرين فيرلاجوت كما قدمت فرقة كنان العظمة “ثلاثي حوار” حفلاً يوم الجمعة 24 مارس الجاري ضمن افتتاح “قاعة بيير بوليز”، التي صممها المهندس المعماري فرانك غيري، حيث يقدم مهرجان أبوظبي خلال موسمها الافتتاحي الزاخر بالحفلات والأمسيات الموسيقية الدعم للعروض التي يحييها أشهر الموسيقيين ذوي الأصول العربية. ويعتبر ذلك أول ثمار الشراكة الاستراتيجية طويلة الأجل مع “مؤسسة بارينبويم- سعيد”، وفي هذا الإطار أيضاً، يقدم أستاذ العود الفنان الكبير نصير شمّة حفلاً يوم 28 أبريل بعنوان “عالم بلا خوف”، كما تقدم مجموعة مهرجان دمشق لموسيقى الحُجرة يوم 2 مايو القادم حفلاً يقوده عازف الكلارينيت والموسيقار السوري كنان العظمة، ويقدمون معاً مجموعة من روائع الموسيقى الكلاسكية العربية العالمية.

 

ويستمر مهرجان أبوظبي في شراكته مع “مهرجان شباك للثقافة العربية المعاصرة”، أكبر احتفالية للفنون والثقافة العربية في العاصمة البريطانية لندن؛ ويقدم عملاً أوبرالياً جديداً للفنانة بشرى الترك بوحي من رواية “امرأة عند نقطة الصفر”، للكاتبة المصرية نوال السعداوي، وذلك بالتعاون مع “دار الأوبرا الملكية” ومؤسسة “موسيقى ألدبورغ”، بالإضافة إلى عرض لعازفي موسيقى الجاز العرب يقدمه طارق يمني في وجهات مختلفة من لندن.

 

وتحت رعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، يقام في شهر سبتمبر  2017، معرض “إمارات الرؤى” – أسبوع الفن في برلين، الذي جاء إطلاقه للمرة الأولى خلال فعاليات مهرجان أبوظبي 2016. وفي دورة هذا العام، يزور المعرض ألمانيا للمشاركة في “أسبوع الفن في برلين”؛ ويضم أكثر من خمسين عملاً لأبرز الفنانين الإماراتيين المعاصرين مستعرضاً تأملاتهم لأرض الوطن في دراسة لثنائيات مختلفة مثل الأمة والوحدة، الجغرافيا والطبيعة، العمارة والعمران، البورتريه والهوية، الدين والروحانية، اللغة والخط العربي، التقاليد والتراث.

 

وتتوفر تذاكر حفلات مهرجان أبوظبي 2017 ضمن عرض الحجز المبكر على موقع https://www.800tickets.com/abudhabifestival.

 

لمزيد من المعلومات عن مهرجان أبوظبي وحجز التذاكر ومواعيد العروض وأماكنها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.abudhabifestival.ae .

كما يمكن متابعة مهرجان أبوظبي على صفحات المهرجان على مواقع  Facebook، Twitter  ، Instagram

 

انتهى

يحصل الطلبة على تخفيض بقيمة 50% (شرط توفر بطاقة الطالب)

 

العرض: قصر الإمارات سعر التذكرة
مجموعة طريق الحرير مع يو-يو ما الماسية 350 درهماً / اللؤلؤ  250 درهماً / الشرفة 125 درهماً
ملكة الفادو: ماريزا في أبوظبي جميع المقاعد (250 درهماً)؛

 

نبذة عن مهرجان أبوظبي

تأسس المهرجان عام 2004 تحت رعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الإعلام والثقافة في تلك الفترة، وزير الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة حاليا، وحظي برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الفترة ما بين العامين 2007 و2011، ومن العام 2012 وحتى العام 2015، أُقيم المهرجان تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة. بينما حظي المهرجان في العام 2016  برعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ويقام مهرجان أبوظبي 2017 تحت رعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة.

 

لمزيد من الاطلاع يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.abudhabifestival.ae

 

راعي مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان

وزير الثقافة وتنمية المعرفة

تأسست “مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون” في عام 1996، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم المؤسسات الثقافية غير الربحية في منطقة الخليج العربي. وتعنى المجموعة بدعم مسيرة المعرفة والتنمية والثقافة والإبداع، وقد نجحت على مدى السنوات العشرين الماضية بتطوير ممارسات وأعمال فنية جديدة، ورعاية عروض يتم إطلاقها للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ودعم مسيرة العديد من الشباب الموهوبين على امتداد أنحاء الوطن العربي.

ويشترك في فعاليات المجموعة اليوم أكثر من 40 ألفاً من أفراد المجتمع الإماراتي سنوياً عبر العديد من البرامج الفنية والثقافية والتوعوية ومن خلال مهرجان أبوظبي، الذي يقام تحت رعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة. ويُعتبر هذا المهرجان الحدث السنوي الثقافي الأبرز في المنطقة، وهو يسعى إلى مد جسور الحوار بين مختلف ثقافات العالم وتحفيز الإبداع، عبر أعمال التكليف الحصرية وتسليط الضوء على الابتكار والإبداع في العالم العربي. تُمنح جائزة مهرجان أبوظبي سنوياً للشخصيات الأكثر إسهاماً في إغناء الثقافة والفنون حول العالم، فُمنحت الجائزة لأسماء كبيرة كأسطورة الأوبرا بلاسيدو دومينغو والأديب المبدع أمين معلوف.

وتتسم برامج “مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون” بالتنوع والابتكار من تعليم الفنون وتحفيز الوعي الثقافي وتنمية المعرفة إلى ترسيخ قيم الحوار الإنساني والتبادل الحضاري، كما تحرص المجموعة على رعاية الإبداع والارتقاء بأهمية الفنون في حياة المجتمعات والأفراد عبر مبادرات عديدة تشمل فنون الأداء، الفنون التشكيلية، الإبداع الأدبي، المسرح، تعليم الفنون، الإعلام، الجوائز التقديرية، وتحفيز الإبداع وصقل المواهب. وتُعنى المجموعة عناية خاصة بأثر الفنون في العلاج.

تلعب المجموعة دوراً محورياً في تنمية الفنون عالمياً عبر أعمال التكليف المشترك مع المؤسسات الثقافية العالمية مثل “قاعة يوهان سيباستيان باخ لموسيقى الحُجرة” من تصميم المعمارية الراحلة زها حديد (بالتعاون مع “مهرجان مانشستر الدولي” و”مهرجان هولندا”)، ومدينة الأضواء: عرض “الإوزة الأم” مع العمل التركيبي لموريس رافل (بالتعاون مع أوركسترا لوس أنجلوس الفلهارمونية)؛ وتقديم العروض العالمية الأولى لكل من هيربي هانكوك، ووينتن مارساليس، وفاليري غيرغييف، وأوركسترا لندن السيمفونية، ومسرح البولشوي؛ بالإضافة إلى تحفيز الابتكار والإبداع من خلال مبادرات مثل “جائزة كريستو وجان-كلود”، وتعزيز المشهد الثقافي عبر رعاية أعمال حديثة في مجالات الموسيقى والتأليف كالموسيقي نصير شمة والمؤلف الإماراتي محمد فيروز.

لمزيد من الاطلاع يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.admaf.org/ar

 

Share